أضيف في 24 مارس 2012 الساعة 19 : 15


من هم حماة أسطول الصيد البحري الأجنبي بالمغرب ؟؟


بقلم: الساهل علي ( تارودانت )

شركة الصيد الإسبانية << ABAPECHE>> التي تتوفر على أسطول  يتكون من ثلاثة بواخر للصيد في أعالي البحار وهي سليمة, ظفير وعبلة...نقطة الإنطلاق أكادير,لتعمل بمنطقة محددة قانونا من جنوب إقليم بوجدور إلى الحدود المغربية الموريتانيا ..تشغل 75 مستخدما بحريا, 25 مستخدم لكل باخرة, يتحملون الأشغال الشاقة وسط البحر فوق الطاقة,زيادة على الإدلال والإهانة, يتعرضون للسب والإحتقار و التهديد بالتوقيف عن العمل من طرف << JOSE LUIS CURRAS>> ,الذي قرر حرمانهم من نصيبهم وحصتهم في الأسماك المصطادة المقدرة ب 20  كلغ للمستخدم ..أتار هذا التصرف الغير المسؤول إحتجاج العاملين بباخرة "عبلة",دفاعا عن مكتسباتهم المشروعة ..تم الإتصال بمندوب الصيد البحري بأكادير,ورئيس نقابة الضباط باعالي البحار,حيت استدعي التقنيين لمعاينة التجاوزات الغيرالقانونية التي تقوم بها الشركة خلافا للضوابط المعمول بها باعالي البحار والمياه الاقليمية المغربية,لقد ضبطت داخل الباخرة "عبلة" وبحوزتها الشباك القاتلة المعروفة ب << TRAMBA>> وهي شباك ممنوعة ومحظورة بالبحار المغربية قانونا ..نظرا لمفعولها السلبي في إبادة أنواع الأسماك الغير المسموح بصيدها والقضاء على صغارها التي تضمن استمرار القطاع ..وغالبا ما يقوم  هدا الرئيس وشركته بصيد الأطنان من الأسماك ليستفيد في الأخير بنصفها أو ثلثها فقط  ويقدف الباقي في البحر ميتا ..العمال استنكروا هدا التصرف وأكدوا هذه المعلومات للمسؤولين الدين عاينوا بدورهم تلك الشباك وتم حجزها فورا وحرروا محاضر قانونية ربما لازالت تركن مكانها في رفوف الحفظ كالمعتاد ..هذه النوازل تهين البحارة المغاربة وتؤيد الأجانب !! الذي يؤكد هذا الراي أن الشباك رجعت للشركة وباخرة اخرى تابعة لشركة اسبانية "فوكا" قامت بعمل مماثل بميناء أكادير في نفس الزمان وبمعاينة من طرف المسؤولين وهي تحمل الشباك الممنوع في الصيد وتم التسامح مع رئيسها ..
أدن من يحمي الأسطول الأجنبي في المغرب ؟؟ ضدا في المغاربة وبحارهم

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مرحلة المراهقة

الأمازيغية وسيناريوهات ما بعد الدستور الجديد

المراة في الاساطير الامازيغية بالاطلس الصغير

الموظفون الأشباح

نصيب الصحراء من كعكة وثائق "ويكيليكس"

نسبة كبيرة من العاطلين عن العمل يفتقدون تقدير ذواتهم ويشعرون بالفشل ويواجهون إعاقات نفسية

رد : دولة المخزن ليست

مهرجان تفاوين في مهب التساؤلات

الإنسان ومبادئ الحياة السامية

عفريت الحرية .... خريج بلا وظيفة