أضيف في 09 مارس 2012 الساعة 25 : 17


أسطورة ..تاقنوشت..



 

 

                                         المراة في الاساطير الامازيغية بالاطلس الصغير
                                                            أسطورة ..تاقنوشت..
الباحث الحسن أعبا
من بين الاساطير الغريبة والتي لها علاقة بالمراة هي ..اسطورة تاقنوشت..وماهي تاقنوشت في المفهوم الشعبي الامازيغي بايت واوزكيت.يطلق على هدا المصطلح على البنت الصغيرة المحبوبة بين البنات اما في الاسطورة فيطلق على القدر او ..تيكينت..تاكدورت..المصنوعة من الطين الاحمر..ءيدقي..اي الخزف..وتقول هده الاسطورة الرائعة…كانت هناك في قديم الزمان امراة انجبت اطفالا كلهم دكور.ودات يوم طلبت هده الاخيرة من ربها ان يرزقها ببنت ولكن ان تكون على شكل قدر او..تيكينت..اي ان لا تكون على هيئة بشر.فاستجاب الرب دعاها ورزقت بتلك القدرة ودات يوم قالت تاقنوشت قي نفسها لمادا لا ادهب عند اليهودي التاجر.ولما دهبت الى متجره راها اليهودي فاعجبها منظرها وقال.شكرا للرب الدي اتاني بهده القدرة لكي اضع فيها دهبي واموالي وجواهري فملاها.ولما اراد ان يفتحها تعب كتيرا واخدها مرة اخرى وضربها مع الحائط ولما فشلت محاولة اليهودي في فتحها لعنها وتركها.ولما تركها جاءت متدحرجة الى امها الادمية وفتحتها ووجدت بداخلها اموالا طائلة ففرحت الام بدلك فرحا كتيرا.ومرت ايام على دلك ودهبت تاقنوشت كعادتها ووجدت لصوصا سرقوا اموالا ولما راوها اخدوها ووضعوا فيها اموالهم ولما ارادوا فتحها فشلوا وتركوها وتدحرجت الى امها التي وجدت فيها كل مايروق النفس من اموال وفضة.
هي اسطورة شفوية نادرة كانت تقال بايت واوزكيت بتازناخت الكبرى
الاسطورة سبق ان تم نشرها في جريدة تويزا
الاسطورة رويت بلسان رقية اعبا وايت باها فاطمة بتازناخت القصبة

 

الباحث الحسن أعبا

[email protected]

 




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مرحلة المراهقة

الأمازيغية وسيناريوهات ما بعد الدستور الجديد

المراة في الاساطير الامازيغية بالاطلس الصغير

الموظفون الأشباح

نصيب الصحراء من كعكة وثائق "ويكيليكس"

نسبة كبيرة من العاطلين عن العمل يفتقدون تقدير ذواتهم ويشعرون بالفشل ويواجهون إعاقات نفسية

رد : دولة المخزن ليست

مهرجان تفاوين في مهب التساؤلات

الإنسان ومبادئ الحياة السامية

عفريت الحرية .... خريج بلا وظيفة