أضيف في 17 دجنبر 2019 الساعة 00:12


احتفالية «تارودانت عاصمة المجتمع المدني لسنة 2019»: «قافلة أبواب تارودانت» تحط الرحال في الرباط


تمازيرت بريس - و م ع: حسن هرماس

تحط «قافلة أبواب تارودانت» رحالها في مدينة الرباط، عاصمة المملكة، يومي 20 و 21 دجنبر الجاري، وذلك في سياق الأنشطة المخلدة ل«احتفالية تارودانت عاصمة المجتمع المدني لسنة 2019».

وأفاد بلاغ للجنة التنظيمية للاحتفالية، أن الرباط تشكل آخر محطة لقافلة أبواب تارودانت، بعدما سبق لها أن زارت في أوقات سابقة من السنة الجاري مدن تيزنيت وتطوان ومكناس ووجدة، حيث تم التعريف خلال كل هذه المحطات بجوانب مختلفة من الرصيد التاريخي لحاضرة سوس، وموروثها الحضاري والثقافي والتراثي، فضلا عن التعريف بالدينامية المتواصلة التي يعرفها المجتمع المدني في مدينة تارودانت، وعموم الجماعات الترابية التابعة للإقليم.

وحسب المصدر نفسه، فإن برنامج القافلة في محطة الرباط سيشهد في يومه الأول ( 20 دجنبر) ، والذي ستجري وقائعه في قاعة العروض باحنيني، عرض شريط وثائقي يعرف بمدينة تارودانت والإقليم عموما، وبمؤهلاتهما المختلفة، إلى جانب فقرة تكريم يتم خلالها تسليم درع قافلة أبواب تارودانت للمكرمين، ليختتم برنامج اليوم الأول بعرض فني تراثي متنوع ، تشارك فيه فرق «الدقة الرودانية»، و«اللعابات الرودانيات»، و«عبيد كناوة» ، و«أحواش»، وفرقة «تاسكوين» التي صنفت من طرف منظمة ال«يونسكو» تراثا لا ماديا للإنسانية.

أما اليوم الثاني من برنامج القافلة في الرباط (21 دجنبر)، والذي ستحتضنه قاعة العروض التابعة للمكتبة الوطنية، فيتضمن إقامة «معرض أبواب تارودانت» ، وهو عبارة عن بانوراما للتعريف بتارودانت من خلال مجموعة من الصور، والكتب، والمنتجات المجالية، وبعض المصنوعات التقليدية، إلى جانب إلقاء محاضرة حول تاريخ تارودانت بعنوان:« تارودانت حاضرة سوس، أدوار ووضائف».

كما يتضمن برنامج اليوم الثاني تقديم ومناقشة عرضين أولهما يتناول موضوع «دور المجتمع المدني في رد الاعتبار للتراث المبني» ، وثانيهما حول «تجارب جمعوية رائدة بمدينة وإقليم تارودانت».

للتذكير فقد سبق ل«منظمة المجتمع الوطني الدولية لقيم المواطنة والحوار» (إيكسو) أن قررت، بشراكة مع الوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالمجتمع المدني والعلاقات مع البرلمان (التشكيلة الحكومية السابقة)، الإعلان رسميا عن مدينة تارودانت عاصمة للمجتمع المدني لسنة 2019، بعدما كانت مدينة وجدة عاصمة للمجتمع المدني برسم سنة 2018.

ومنذ هذا الإعلان، انطلقت دينامية جمعوية في مدينة تارودانت انخرطت فيها مختلف منظمات المجتمع المدني المحلي، وحظيت بدعم من السلطات الإقليمية والمجالس المنتخبة، حيث برمجت العديد من الجمعيات أنشطة متميزة في إطار هذه الاحتفالية، كان آخرها تنظيم ندوة دولية، بشراكة مع جامعة ابن زهر ـ أكادير حول موضوع«المجتمع المدني رافعة للتنمية المجالية المستدامة» ، وتميزت بمشاركة خبراء وأكاديميين من دول كندا وبلجيكا والسنغال وبوركينا فاسو إضافة إلى المغرب.

وسيسدل الستار على هذه السلسلة من الأنشطة بتنظيم احتفالية كبرى في مدينة تارودانت، والتي من المقرر أن يتم خلالها الكشف عن المدينة المغربية التي ستتسلم مشعل «عاصمة المجتمع المدني برسم سنة 2020».





 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مغني الراب الايغرمي الشاب مولاي شاطر محمد

مسلمة ومسيحية ويهودية.. ثلاث فنانات جمعهن الغناء من أجل ثقافة واحدة

عمرو دياب أغنى فنان عربي بـ 41 مليون دولار.. تتبعه نانسي

حنان ترك تتسابق مع ولديها لختم القرآن في رمضان وتقول ان الحجاب لا يعوق التمثيل ولو في غرفة النوم

وفاة هند رستم مارلين مونرو العرب

الشاب جدوان: رأيت الرسول في منامي فاعتزلت الغناء

من علماء الإسلام :الإدريسي مؤسس علم الجغرافيا الحديث

بعد 62 عاماً من الفن ومائتى عمل .. وفاة كمال الشناوى بعد صراع مع المرض

ايمان الباني ملكة جمال المغرب

رامى عياش يحيى حفلاً غنائياً بالمغرب