أضيف في 14 غشت 2011 الساعة 46 : 12


المغرب الفاسى يهزم سان شاين ويتصدر المجموعة الثانية بالكونفدرالية



حقق فريق المغرب الفاسي فوزا ثمينا على فريق صن شاين ستارز النيجيري 1-0 في المبارة التي جمعتهما مساء أمس السبت بمركب فاس برسم الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الثانية في دور ربع نهاية كأس الكونفيدرالية الافريقية لكرة القدم.

وسجل هدف فريق المغرب الفاسي اللاعب عبد الهادي حلحول في الدقيقة 28 .

وترك الفريق الضيف انطباعا جيدا لدى الجمهور العريض الذي حج لمؤازة الفريق المغربي الذي واجه فريقا قويا وعنيدا جاء ليدافع عن صدارته للمجموعة ويؤكد أحقيته للزعامة بعد النتيجتين اللتين حققهما في الجولتين الأولى والثانية على التوالي أمام ضيفه موتيما بيمبي الكونغولي (2-0) ومضيفه شبيبة القبائل الجزائري (1-0).

وانطلقت المباراة بإيقاع سريع وبدت سجالا بين الفريقين حيث كان كل منهما يبحث جادا عن هدف السبق يبعثر به أوارق الفريق الآخر،لكن سرعان ما أخذ الفريق الفاسي بزمام المباراة وبسط سيطرته على مجريات اللعب وأمتع الجمهور الفاسي خاصة والمغربي عامة بلقاء جيد قدم فيه الفريق الفاسي مباراة كبيرة على جميع المستويات تقنيا وبدنيا وتكتيكيا فأمتع وأقنع وأكد أنه قادم بقوة على الساحة الكروية القارية.

وأعطى الهدف المبكر الذي سجله عبد الهادي حلحول في الدقيقة 28،والذي كان أنشط لاعب في المباراة بشكل كبير،شحنة قوية لأشبال المدرب رشيد الطاوسي الذين بسطوا سيطرتهم على مجريات اللعب من خلال استحواذهم على وسط الميدان خاصة مع تواجد المهدي الباسل الذي استقدمه الفريق من الجيش الملكي والذي كان يمد زملاءه بكرات حاسمة كانت تهدر إما بسبب التسرع أو عدم التركيز في التصويب،وكذا اللاعب الشطيبي الذي أهدر عدة فرص سانحة للتسجيل شأنه في ذلك حمزة بورزوق.

ولم يجد الفريق النيجيري أمام المد الهجومي الفاسي بدا من التراجع إلى الخلف والتقوقع في معسكره دفاعا عن مرمى حارسه الذي كان متوفقا في تدخلاته ويرجع له الفضل في هذه النتيجة.

ودخل فريق المغرب الفاسي الشوط الثاني بنفس إيقاع الشوط الأول حيث بادر إلى الهجوم بشكل مكثف في محاولة لتسجيل هدف الإطمئنان،لكنه اصطدم بفريق مشاكس واجه هذا الإندفاع بالإعتماد على خطة دفاعية محكمة مع الإعتماد على الهجمات المرتدة السريعة التي كانت تجهض في المهد.

ومع مرور الوقت ازداد الضغط على اللاعبين النيجيريين الذين احتاروا بين الإندفاع نحو الهجوم أو التراجع إلى الدفاع خوفا من تلقي هدفا آخر خاصة أمام فريق منسجم ومنظم ومرص الصفوف.

وعرفت الدقائق الأخيرة انتفاضة الفريق النيجيري الذي ضغط بكل قواه على المعترك المغربي في محاولة لتسجيل هدف التعادل لأنه لم يعد أمامه ما يخسره غير أنه وجد استماتة كبيرة في الدفاع المغربي.

وبفضل هذا الفوز المستحق أصبح فريق المغرب الفاسي يتصدر المجموعة الثانية بمجموع 7 نقط،بفارق نقطة واحدة عن فريق صن شاين ستارز النيجيري،متبوعا في المركز الثالث بفريق موتيما بيمبي من جمهورية الكونغو الديمقراطية بأربع نقاط،والذي فاز أول أمس الجمعة على مضيفه شبيبة القبائل القابع في المركز الأخير بصفر نقطة.

وسيحل فريق المغرب الفاسي ضيفا على صن شاين يوم 27 غشت الجاري برسم الجولة الرابعة،في حين سيستقبل فريق موتيما بيمبي شبيبة القبائل في اليوم ذاته.




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأسود يذلون الثعالب برباعية

مراكش و عزف النشيدين

أفيلاي قدوة للمغاربة في هولندا وإسبانيا

أجمل لقطة في مباراة المغرب و الجزائر

زيكو يعرض خدماته على الخضر

فضيحة جنسية تهدد السمعة البيضاء للأسطورة ميسي

اجمل 100 هدف لميسي في مشواره مع برشلونة

ملعب أكادير الكبير سيكون جاهزا في فبراير المقبل

امجاد تارودانت

المنتخب الفلسطيني يلعب أول مباراة على أرضه في تصفيات كأس العالم