أضيف في 29 نونبر 2020 الساعة 19:06


السوق الأسبوعي لاسطاح بتارودانت يغرق في الأوحال


 

تمازيرت بريس - م ع

مع كل تساقطات مطرية يتحول السوق الأسبوعي المعروف بـ(سوق الأحد) بلاسطاح مدينة تارودانت إلى مستنقع مائي وأوحال تغرق المرتفقين والمواطنين الوافدين على السوق الأسبوعي وتربك حركة التجار الذين يئسوا من هذه المعاناة التي لم تجد آذانا صاغية من طرف المجلس البلدي، ويكفي القيام بجولة قصيرة بالسوق، لاكتشاف أن وعود المجلس ظلت حبرا على ورق.

ويعيش المواطنون سواء منهم الوافدون من القرى المجاورة أو من المدينة نفسها، الذين يرتادونه السوق الأسبوعي، الذي يعتبر من أهم الأسواق في الإقليم، معاناة كبيرة جراء الحالة الكارثية التي يعرفها السوق كل فصل شتاء، والذي تتحول أرضيته إلى مستنقعات وبرك مائية، حيث يضطر بعض الباعة إلى وضع سلعهم فوق البرك المائية، مستعملين الأحجار والألواح الخشبية، كما يصعب على المواطنين التنقل داخل السوق لاقتناء ما يبحثون عنه من الخضر والفواكه....

كل هذه المشاكل تقع دون أي تدخل من الجهات المسؤولة لوضع حد للمعاناة التي يعيش على وقعها المواطنون والباعة، وهي وضعية تزداد سوءا بسبب غياب التجهيزات الضرورية بهذا المرفق الحيوي، الذي يعتبر ملتقى أسبوعيا ومناسبة لالتقاء سكان القرى القريبة، بالإضافة إلى غياب النظافة من مرافق صحية،

فيا ترى ما هو رأي المجلس البلدي فيما يحدث؟

 





تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها

1- الباجدة

عيسى

تارودانت مسكينة تعيش بين الوهم والحقيقةة
فالمجلس المسير ابان عن فشله الذريع في التسيير لأبسط الامور

في 29 نونبر 2020 الساعة 23 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



من اماننتازارت

كلية تارودانت متعددة الاختصاصات

تعاونية كوباك

فيضان سوس

طاطا... بوابة السياحة الصحراوية تدق ناقوس الخطر

سوس ماسة درعة

مدينة تارودانت المغربية تستعد لتصبح تراثا عالميا مصنفا من طرف اليونيسكو

مسابقة الحلقة في مدينة تارودانت

مدينة تارودانت

زربية تارودانت