أضيف في 25 شتنبر 2020 الساعة 01:34


محمد عامر سفير المغرب ببلجيكا يستقبل وفد المنظمة الدولية للدبلوماسية الموازية والإعلام والتسامح


استقبل محمد عامر سفير المغرب ببلجيكا كل من  السيد ادريس موساوي مدير مكتب بلجيكا للمنظمة الدولية للدبلوماسية الموازية والإعلام والتسامح، والسيدة فاطمة الزهراء اللمتوني الكاتب العام للمكتب ، و عرف هذا اللقاء نقاشا مهما حول ما يمكن أن يقدمه مكتب المنظمة لابناء الجالية المغربية بالتراب البلجيكي من دعم وتوجيهات لتنظيم بعض الأنشطة الاجتماعية والثقافية وتعزيز تشبث شباب الجالية المغربية بهويته وجذوره وكذا بالقيم التي يدافع عنها الوطن الأم.

ومن جهته أكد سفير المغرب ببلجيكا أن التعلق والتشبث بالهوية يعد عاملا أساسيا ومحوريا في الاندماج بالنسبة للشباب المغاربة الذين تمثل ثنائية انتمائهم قيمة مضافة، ودعا إلى التعبئة من أجل خدمة مصالح بلجيكا والمساهمة في إشعاعها إلى جانب الدفاع عن القيم والإنجازات التي حققها المغرب والانخراط في دينامية التنمية التي تعيشها المملكة .

من جانبه، قدم ادريس موساوي ، لمحة عن تاريخ  تأسيس المنظمة الأم ، إضافة إلى أهدافها التي تروم بالدرجة الأولى الى الدفاع عن ثوابت الدولة المغربية المتمثلة في الوحدة الوطنية المتعددة الروافد من طنجة الى الكويرة سواء من خلال ما تنظمه من مؤتمرات داخل ارض الوطن او في المنتديات الدولية وذلك من خلال تفعيل الدبلوماسية الموازية تماشيا مع التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي اكد على ضرورة التعبئة الشاملة لكل الفعاليات الوطنية والمحلية دفاعا عن قضيتنا الوطنية.

والدفاع عن وحدتنا الترابية ليس الغاية الوحيدة في هذه المنظمة الحديثة  يظيف موساوي وإنما ايضا العمل على مناصرة السلم والسلام والانفتاح وتقبل الاخر والدفاع عن القضايا العادلة للشعوب وتعزيز اواصر التضامن بن بلداننا العربية والإسلامية والانفتاح على بقية الدولة الداعمة للسلام والحريات والديمقراطية.

كما نسعى بذلك إلى ترسيخ مكانة المغرب الاشعاعية على المستوى الدولي وتكريس انتمائه الحضاري الافريقي العربي والإسلامي… وتعزيز مكانته بين الدول الصاعدة والتي تتوفر على مؤهلات طبيعية وإمكانيات بشرية تؤهلها لتكون قطبا استثماريا وسياسيا مهما في العالم.

واضاف اننا نود من خلال المنظمة ايضا ان نرسخ روح التسامح والتعايش بين الحضارات والديانات وترسيخ الاسلام الوسطي المعتدل المنفتح على الآخر كما سعى لذلك جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده من خلال جولاته الافريقية الأخيرة.

وفي الاخير تم تسليم برقية ولاء وإخلاص مرفوعة الى جلالة الملك محمد السادس نصره الله  بمناسبة ذكرى عيد العرش المجيد و شهادة شكر وتقدير الي السيد السفير علي الجهود المبدولة لصالح الجالية المغربية والشكر موصول الي جميع موظفي السفارة المغربية ببروكسل، وعلى راسهم المستشار السيد محمد بلقائد الذي تم التنسيق معه لعقد هذا اللقاء الذي اعطى دفعة قوية لنشاط مكتب المنظمة ببلديكا.




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حوار مع رئيس الكونغرس العالمي الأمازيغي فتحي بنخليفة

حوار مع رئيس جمعية أزا للثقافة والبيئة والتنمية الإجتماعية

حوار مع الفائز بالجائزة الاولى في صنف القصة القصيرة بالأمازيغية

الفنانة فاطمة أبنسير لتمازيرت بريس المسرح الأمازيغي يعاني في غياب الدعم

الدمناتي : لابد من الحيطة والحذر أمام القوى المحافظة المناهضة لترسيم اللغة الأمازيغية

حوار مع عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية

حوار مع المدير الجهوي لوزارة الاتصال – جهة سوس ماسة درعة - السيد مصطفى جبري

الدكتور الحسان بومكرض عميد الكلية المتعددة التخصصات بآسفي يتحدث عن جديد الدخول الجامعي 2012/2013

وفاء مرّاس : منطقة تاهلة ساهمت في الاستقلال لكن نالت التهميش والإقصاء

ضرورة توحيد اللغة الأمازيغية من حيث الرسومات