أضيف في 18 شتنبر 2020 الساعة 15:08


بُوحدِيبّة ونِضَالُ تَاكْسّالْتْ!!


بقلم: الطيب آيت أباه من تمارة

يُحكى أنّ واحد السّيد عندو حدِيبَّة في ظهرو، دخل شي نهار بكري للحمّام، وكان خاوي تايصفّر، وبينما هوّ مسترخي جوار البرمة، وقف عليه فريقٌ من براهيش الجّنون، فنَتفُوا الْحدِيبَّة من ظهره، وراحُوا يتقاذفونها بحال شي كُرة، في ما هوّ يُتابعهم بذهول، إلى أن اختفوا وغبرُوا وسط ضباب السّخون!

خرجَ الرّجل من الحمّام مُتطايرا من شدّة الفرَح، بعد أن خَلّصَه صغار الجّنون من عاهةٍ رافقته لسنين طويلة، لم ينفع معها علاج ولا ترويض ولا فقهاء، ثمّ قَصد بيت صديق له يشكو نفس العاهة، كي يُبشّره بالخبر السّار.

الأوّل: -"اعيِينَا ما نحماقو مع هاذ الويل ذيال الحدِيبَّة، حتّى جاب الله شي جنون براهشْ، فكُّونا منّها"

الثاني: -"على سلامتك آعشيري، على ربّي غير إيديرُو معايا حتّى أنا زوين غدّا، والله حتى انْقَصّر معاهوم آربِيط في الحمّام"

وكذلك كان، فقد صَبّحَ الْعشير على الحمّام مع النّبُّورِي، ودخل مسرعا إلى جوار البرمة، ثم استلقى على الأرض، ينتظر قدوم صغار شمهروش، وما هيّ إلاّ لحظات، حتّى انْبَعثَ من ضباب السّخون بزاقيلُ الجّنون حاملين مَعَهم الكُرة، بعد أن مَلُّوا من اللعب بها، وقرّروا إرجاعها لصاحبها الآدَمي! ولأنّه لم يكن في الحمّام سوَى الرّجل، قَلّبَهُ صغار الجّنون، وهُم يشكرونه على الكُرة، ثم وضعوا الْحدِيبَّة في صدره، ليَصيرَ مِثلَ كِيـكَةِ المادلينة!

خُلاصة القَول أنّ العديد من الزّملاء وَقعَ معَهُم كما وقعَ مع بوحدِيبّة الثّاني، عندما صُوِّرَ لهم نضال تاكسّالْتْ على أنّه فرصةٌ للتّخَلّص من العاهات والإعاقات، إلّا أنّهم فوجئوا بعد انبطاحهم بحمل عاهاتِ وإعاقاتِ غَيرِهم، لمجرّد أنّهم صَدَّقوا واقعة بوحديبَّة الأوّل، دون الإنتباه إلى القاعدة الذّهبيّة التي تقُول "مُّول الْمْلِيح بَاع ورَاح"!




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مرحلة المراهقة

الأمازيغية وسيناريوهات ما بعد الدستور الجديد

المراة في الاساطير الامازيغية بالاطلس الصغير

الموظفون الأشباح

نصيب الصحراء من كعكة وثائق "ويكيليكس"

نسبة كبيرة من العاطلين عن العمل يفتقدون تقدير ذواتهم ويشعرون بالفشل ويواجهون إعاقات نفسية

رد : دولة المخزن ليست

مهرجان تفاوين في مهب التساؤلات

الإنسان ومبادئ الحياة السامية

عفريت الحرية .... خريج بلا وظيفة