أضيف في 23 يناير 2020 الساعة 21:20


شيشاوة : اللقاء التواصلي التاريخي لشباب وشيوخ قبيلة أولاد أبو السباع الوطنية


تمازيرت بريس: عبدالله المكي السباعي

شهدت جماعة السعيدات بإقليم شيشاوة، أمس الاربعاء 22 يناير 2020، لقاءا تواصليا تاريخيا لشباب وشيوخ قبيلة أولاد أبو السباع من مختلف ربوع المملكة الشريفة.

ويعتبر هذا اللقاء بمثابة تحضير محلي أولي وتمهيدي لعقد ملتقى دولي بعاصمة الجنوب مدينة العيون تجمع مختلف افخاد القبيلة الشريفة المجاهدة، والمتعارف عليها بين مختلف القبائل العربية الصحراوية، بالقوة والصرامة والشرف والصدق، وهي خصال جعلت كل القبائل يضعون أبناء بنو السباع موضع الثقة وخزان للاسرار عبر التاريخ، وهذه شهادات مؤرخة ومدونة بالكتب التاريخية، وبأرشيفات المطابع، وبمضمون بحوث الطلبة الجامعيين، بالمغرب وموريتانيا والعديد من الدول العربية والأجنبية،  ومن خلال هذه الكنوز الثمينة واعتبارا لهذا الرصيد العظيم، ارتأى جميع أفراد قبيلة أولاد بوسبع الشرفاء لم شمل كل أطياف وافخاد هذه القبيلة والذين يتجاوزون 52 فخد، والمنتشرون في كل بقاع العالم العربي والإسلامي والدولي.،

لهذا كان الاجتماع الأولي بمنطقة اولاد بوسبع باعتباره مركزا تاريخيا مشهودا لمواقع ومعارك وحروب وقع ضحيتها كبار المجاهدين السباعيين ضد زحف الاستعمار الاجنبي الغاشم، فيما واصل الجميع الحديث عن العديد من الأمور القانونية تمهيدا لتأسيس رابطة الشرفاء من أبناء قبيلة بوسباع الوطنية والدولية، داخل اتحاد منظم متضامن ومتماسك يضم مجموع الجمعيات القانونية المتفرقة هنا وهناك، هذا الإطار المعمق والمدون بقانون أساسي مهيكل، ومكتب وطني مركزي، من مهامه تغطية مختلف جهات المملكة الشريفة بواسطة تأسيس فروع للتنسيق بين مختلف الاقاليم المغربية.

وقد كان من بين الحضور داخل منزل المستضيف ولد العم السباعي السيد محمد لعمارة، أفرادا من السمارة بوجدور وطرفاية وعلى رأسهم الشريف عبد الله سعود السباعي الذي يعود له الفضل في إخراج هذا الجمع إلى الوجود بعد عملية قيصرية تشوبها مجموعة من الاختلافات وصلت إلى حد الخلافات، واولاد العم الفاعلين الجمعويين السادة محمد ولهان ومحفوظ بيتان من العيون بوعمامة من طرفاية والشيخ المختار العامري وغيرهم كل واحد باسمه وصفته، ثم التمثيلية الإقليمية لتارودانت متمثلة في عبد ربه عبدالله المكي السباعي من أهل بودربالة، والشريف رشيد الحدري من احفاد الولي الصالح سيدي محمد السباعي دفين سيدي الطاهر بأولاد ابراهيم، ثم الشريف محمد لمرابط خاميس من احفاذ سيدي الحسين الشيشاوي السباعي دفين اولاد برحيل، وكلاهما من اولاد النومر ابن عامر الهامل ابو السباع، فيما كانت الشرارة الأولى لتحيين هذا اللقاء الناجح من طرف ولد العم عبدالمولى الشناني من أهل لعمارة، الذي ساهم بشكل كبير في ربط وجبر الخواطر بين كل لبنات القبيلة السباعية الشريفة، وقد اتحفت الحاجة خديجة الشاعرة السباعية الجميع بقصيدة وطنية جميلة ،




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



من اماننتازارت

كلية تارودانت متعددة الاختصاصات

تعاونية كوباك

فيضان سوس

طاطا... بوابة السياحة الصحراوية تدق ناقوس الخطر

سوس ماسة درعة

مدينة تارودانت المغربية تستعد لتصبح تراثا عالميا مصنفا من طرف اليونيسكو

مسابقة الحلقة في مدينة تارودانت

مدينة تارودانت

زربية تارودانت