أضيف في 20 يناير 2020 الساعة 19:16


جمعية إغير ن ؤكادير تحتفل بالسنة الامازيغية 2970 بشعار تكريم فعاليات اعطت الكثير للمجال


تمازيرت بريس

خلدت جمعية إغير ن ؤكادير السنة الامازيغية الجديدة 2970 ببرنامج احتفالي تنشيطي متنوع وذلك في اطار شراكة مع جماعة أورير وعدد من المؤسسات المنتخبة والاقتصادية، وكان ملتقى إغير ن ؤكادير للثقافة والسياحة في نسخته التاسعة قد نظم تحت شعار، " أي دور للمجتمع المدني في خدمة التنمية الثقافية والسياحية" خلال نهاية الاسبوع الماضي وعرف تنظيم انشطة متنوعة الهدف منها ابراز مكونات الثقافة الامازيغية واهم التقاليد والعادات التي يحتفظ بها المجتمع السوسي خلال فترة الاحتفال بإيض نيناير او يناير الفلاحي او السنة الامازيغية الجديدة كما نظمت على هامش الاحتفال بها مائدة مستديرة حول إستراتيجية السياحة القروية والسياحة البحرية الرياضية بين رهانات التنمية وتحديات الاستدامة  بمشاركة مجموعة من الباحثين والمهتمين بالحقل السياحي على ان فعاليات الملتقى اختتم بسهرة فنية تكريمية شارك في تنشيطها مجموعة من الوجوه الفنية من الروايس واحواش والمجموعات الغنائية فضلا عن فكاهيين على ان الاختتام كان بهيجا بتكريم وجوه اعطت الكثير للثقافة الامازيغية ولجهة سوس ماسة كل من موقعه الامر يتعلق بتكريم الفاعلة الجمعوية الامازيغية خديجة اروهال التي تهتم بالثقافة الامازيغية ولها اصدارات شعرية وادبية مهمة ، السيدة مفتاحة حمودي زوجة المندوب السامي للمقاومة واعضاء جيش التحرير نظير مساهماتها الجمعوية الفاعلة، السيدة خديجة اد عبد الله الفائزة بجائزة محمد السادس لمحو الامية، السيدة فاطمة زها  الفاعلة الجمعوية بالعالم القروي والتي حملت هم الدفاع عن المراة القروية في منتديات ولقاءات كبرى كما حظي محمد المودن رئيس جمعية سوس ماسة مبادرة بالتكريم نظير ما يقدمه ولا يزال من خدمات للشباب الحامل للمشاريع من دعم مساندة، الدكتور حسن بنحليمة اول عميد لكلية الاداب والعلوم الانسانية باكادير ورئيس مركز سوس ماسة للتنمية الثقافية، لحسن المراش احد ابناء منطقة اورير ونمودج للشباب  المثابر الطموح للمساهمة في تاهيل وتطوير بلدته، عبدالعزيز ابن افقير المسثتمر في مجال البناء والعقار السياحي بشمال اكادير، كما تم تكريم وجوه اعلامية ومنها المصور الصحفي محمد اشعري والاذاعي بوبكر افنكار اللذان يشرفان منطقة اورير او اداوتنان بشكل عام في مجال الصحافة والاعلام.

لقد نجح ملتقى إغير ن وكادير في دورته التاسعة  في وضع جمع ثلة من رجالات سوس الابرار الذين قدموا عطاءات لا تنضب من اجل ازدهار الجهة وابراز تطورها وتقدمها كما رسخ الملتقى لسياسة التوثيق والنبش في الذاكرة المحلية وابراز كنوزها الثقافية والثراتية التي تسير في طريق الاندثار للاسف امام الغزو التكنولوجي .

ملتقى اغير ن وكادير بشهادة الجميع من المشاركين ومن ضيوف الشرف اعتبروه محطة سنوية لتبادل الخبرات والتجارب ولاكتشاف معالم  ومحطات مشعة من تاريخ المنطقة العريق وتم خلال نهاية الحفل الفني الساهر الاحتفاء باسعدي السنة الذي فاز بجائزة الملتقى باعتباره المحظوظ خلال تقديم وجبة تاكلا.

 

تصوير: الحسين صدقي





 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الامازيغية

الأمازيغ في فرانس 24

بما سيصوت أمازيغ ايغرم على الدستور

دسترة الامازيغية

أصابت الأمازيغية و أخطأ بنكيران

السينما الأمازيغية تتوّج في المهرجان المغاربي بتونس

امازيغ شمال افريقيا

مذكرات الاستاذ ابراهيم صريح عبر حلقات

الحلقة الثانية ـ ذكريات السفر الجميل عبر حافلة '' الحوس ''

ذكريات الطفولة