أضيف في 28 دجنبر 2019 الساعة 00:38


إسدال الستار على فعاليات مهرجان تارودانت لفنون الشارع


تمازيرت بريس - محمد لوجني

إرتأت جمعية جوهرة فنون الثقافية إلا أن تخلق الإستتناء وأن تبرهن أنها بالفعل جوهرة الفنون الثقافية، هذا ما ترجمه سيناريو فعاليات مهرجان فن الشارع الذي أبرز مواهب عديدة، وفرصة لتكسير روتين المنصات لأن ساحة العلويين تميزت بطريقة خاصة في خضم هذا المهرجان، خلال أيام 25و26 من شهر دجنبر 2019 تحت شعار: (فنون الشارع متعة وفرجة).

حظي الضيوف بحفاوة وإستقبال خاص من طرف إدارة المهرجان، يوم الإفتتاح عرف تنظيم أمسية فنية بحضور مختلف ألوان الفنون، البداية مع تقديم لوحة فنية الكشفية الحسنية تارودانت من أداء صغيرات المجموعة برئاسةالأستاذ جواد حساين، مباشرة تابعت الأنظار عرض موسيقي إفريقي مجموعة تحت إيقاعات ألات موسقية.

تميز هذا الصنف الغنائي، ومشاركة مميزة من حناجر فرقة قادمة من الدار االبيضاء(نور المهدي) ليعطي مدير المهرجان محمد بوشوافة، كلمته الذي سلط الضوء على حيثيات وأهداف المهرجان.

موعد إستتنائي أمام أنظار جمهور تارودانت إتفاقية شراكة بين مهرجان تارودانت لفنون الشارع وتزنيت حيث تبادل محمد بوشوافة مدير المهرجان التوقيعات مع مدير مهرجان فنون الشارع تزنيت، بما أنه موعد فن الشارع عرضت مشاهد ألعاب الخفة بلمسة شابة قادمة من الدار البيضاء، ومواصلة لمنوال الإيقاعات الفنية مشاركةأخرى بنغمات كناوية افريقية وقفة فنية القيثارة بلون ريفي شاب قادم من الريف ولمسة فنية محلية لفرقة الطبول سمايل سبيس.

بعيدا عن الفنون ومن خلال لغة النقاش والحوار وفي اليوم التاني أشرفت إدارة المهرجان على تنظيم مائدة مستديرة بعنوان(مساهمة فنون الشارع في السياحة الثقافية) بمثابة فضاء لتبادل الأفكار وإغناء الرصيد الفكري والمعرفي.

أما مشهد اليوم الختامي كان هو الأخر بثياب أمسية متنوعة، هي إذن لوحات فنية التعبير الجسدي من إبداع شباب مواهب من تارودانت بلورة صورة وطابع الإنسجام والتفاهم بين أعضاء المجموعة، ومتابعة سكيتش النقذ الساخر بنكهة الحلقة.


ومن جهاته تم تكريم جواد أحساين قائد الكشفية الحسنية فرع تارودانت كعربون تقدير لعطاء أيقونة الكشفية الحسنية، وبلمسة أدبية ألقت الشاعرة أمينة الشاوي قصيدة أمازيغية تحمل رسالة اجتماعية

ولتنطلق الفرجة والإثارة مجددا مع الألعاب النارية بطرق إحترافية أبهرت الحضور وتركت الجميع يصفق على روعة المشهد.

وفي المقابل تم تكريم مجموعة من الوجوه ،جس النبض والعيون تراقب عن كثب عرض شابة هاجر من سلا السيرك التي راقصت الحركات في الهواء وسط ذهول كل من حضر جنبات ساحة العلويين أسراك ،فقرة غنائية بنغمات مغربية أصيلة كشكول موسيقي بالعود بأنامل شاب روداني فيما كانت المفاجأة تكريم منشطة  المهرجان سفيرة تافراوت التي أبدعت وغازلت الكلمات، كان للمسرح حضور خاص مع مسرحية(عندي ثلاثة ولاد) بطابع البراءة أداء البراعم ومن إنتاج  جمعية جوهرة الفنون الثقافية التي لم تبخل بمشاركة مبدعيها لأن العمل الجمعوي خزان ومورد للمواهب.

بهذه المحطات والوقفات المتنوعة عاش جمهور  تارودانت أقوى لحظات مهرجان تارودانت بحضور مختلف شرائح المجتمع وكذلك حضور أخر للفاعلين الجمعوين والمسرحين والمنابر الإعلامية المحلية.




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مغني الراب الايغرمي الشاب مولاي شاطر محمد

مسلمة ومسيحية ويهودية.. ثلاث فنانات جمعهن الغناء من أجل ثقافة واحدة

عمرو دياب أغنى فنان عربي بـ 41 مليون دولار.. تتبعه نانسي

حنان ترك تتسابق مع ولديها لختم القرآن في رمضان وتقول ان الحجاب لا يعوق التمثيل ولو في غرفة النوم

وفاة هند رستم مارلين مونرو العرب

الشاب جدوان: رأيت الرسول في منامي فاعتزلت الغناء

من علماء الإسلام :الإدريسي مؤسس علم الجغرافيا الحديث

بعد 62 عاماً من الفن ومائتى عمل .. وفاة كمال الشناوى بعد صراع مع المرض

ايمان الباني ملكة جمال المغرب

رامى عياش يحيى حفلاً غنائياً بالمغرب