أضيف في 23 أكتوبر 2015 الساعة 20:17


تارودانت: الأمطار الأخيرة تكشف لا مبالاة المسؤولين بإداومومن بمعاناة الساكنة.


تمازيرت بريس:

بالإضافة إلى الوضع المزري الذي تعرفه البنيات التحتية بجماعة اداومومن ضواحي تارودانت، ألحقت الامطار الأخيرة أضرارا أخرى لم يعد المواطن الإداومومني تحمل عقباتها، حيث تم تخريب العديد من المنشآت الفنية وانقطعت أغلب المحاور الطرقية الرابطة بين التجمعات السكنية وأماكن عمل السكان داخل الضيعات وغيرها، أضف إلى ذلك الأوحال والمستنقعات التي تستمر لمدة طويلة بعد الأمطار،مما يخلق صعوبة في التنقل مما يثير غضب المواطنين.

وقد أبانت التساقطات المطرية التي شهدتها جماعة اداومومن خلال الفترة الأخيرة على عدم مبالاة المسؤولين بمعاناة الساكنة وغياب التواصل والاهتمام بمشاكلهم ا، والتفكير الجدي في حلول عملية لمعاناتهم المستمرة.

رغم أن العديد من السكان طالبوا المجلس الجماعي بالتدخل العاجل لفك العزلة عنهم، وذلك بتوفير جرافة على الأقل لإصلاح ما يمكن إصلاحه، لكن هذا الأخير لم يحرك ساكنا وبقي مكفوف الأيدي.




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



من اماننتازارت

كلية تارودانت متعددة الاختصاصات

تعاونية كوباك

فيضان سوس

طاطا... بوابة السياحة الصحراوية تدق ناقوس الخطر

سوس ماسة درعة

مدينة تارودانت المغربية تستعد لتصبح تراثا عالميا مصنفا من طرف اليونيسكو

مسابقة الحلقة في مدينة تارودانت

مدينة تارودانت

زربية تارودانت