أضيف في 8 شتنبر 2015 الساعة 15:06


تمازيرت بريس تحاور الفاعل الجمعوي كمال لبريني حول الاوضاع الاجتماعية والاقتصادية والثقافية بجماعة زاوية سيدي الطاهر والملفات الشائكة التي تنتظر العدالة والتنمية


 

حاوره: كمال العود

سي كمال مرحبا بكم على جريدة تمازيرت بريس

 شكرا أخي كمال أولا وقبل كل شيء نشكر جريدة تمازيرت بريس على هذه الالتفاتة وانفتاحها على جميع شرائح المجتمع خصوصا الشباب وهيئات المجتمع المدني.

ومن هذا المنبر نتقدم بإسمي وبإسم جميع هيئات المجتمع المدني بجماعة زاوية سيدي الطاهر، بالتهاني الحارة إلى فريق العدالة والتنمية، الذي فاز بالانتخابات الجماعية الأخيرة، كما نشكر الشباب بمنطقة أولاد ابراهيم والبعارير والنواجي على المجهودات الجبارة التي قام بها من أجل تغيير بعض وجوه الفساد بالمنطقة.

1- سي كمال ماهو تقييمكم للوضع الاجتماعي والاقتصادي والثقافي والفني والرياضي بجماعة زاوية سيدي الطاهر في ظل المجلس السابق؟

كما لايخفي على أحد خصوصا جمعيات المجتمع المدني، بأن المجلس السابق كان يهمش الجمعيات النشيطة والفاعلة، كما همش المواطن الضعيف، والمرأة والفتاة القروية، كما سجلنا غياب تشجيع الجانب الرياضي من طرف المجلس، وإهماله للمنشآت الرياضية التي تعرضت وبفعل فاعل لانجراف تربيتها، بإضافة إلى غياب تشجيع الفرق الصاعدة، حتى البدلات الرياضية تتعرض للاحتكار من طرف أعضاء المجلس وتبقى حبيسة في منازلهم، وهنا يجد الشباب نفسه مضطر لشراء البدلات الرياضية من ماله الخاص رغم أن المجلس يخصص ميزانية مهمة لذلك.

أما عند حديثنا عن الجانب الثقافي فحدث ولاحرج، فإننا نسجل غياب أي مبادرة من طرف المجلس القروي لتشجيع المواهب الشابة مع العلم بأن شباب المنطقة لهم مواهب متعددة في الرسم والمسرح والموسيقى وغيرها.

أما الجانب الصحي، فالمواطن البسيط يعاني من سوء الخدمات المقدمة من طرف أطر المركز الصحي ونقص حاد في الأدوية أما لوبيات المنطقة وكبار الفلاحين يستقبلون أحسن استقبال من طرف أطر المركز.

أما الجمعيات فإنها عانت الويلات في ظل المجلس الاستقلالي، حيث واجهت عدة صعوبات تجلت في غياب الدعم المادي واللوجستكي، وعدم تمكينها من الكراسي والخيمات المتنقلة لمزاولة أنشطتها، في حين هناك جمعيات أشباح تستفيد من الدعم المادي والمعنوي.

وعند الانتقال للحديث عن البنيات التحتية فإن جماعة زاوية سيدي الطاهر تصبح مثل جزيرة معزولة عن العالم الخارجي، بسبب انقطاع معظم الطرقات الرابطة بين المنطقة ومدينتي تارودانت وأولاد تايمة، وانهيار معظم القناطر، وفي هذا الشأن نسجل غياب أي مراسلة من طرف المجلس السابق لوزارة التجهيز واللوجستيك لمعالجة هذا المشكل المتكرر كل سنة.

أما الجانب التعليمي نسجل غياب مراقبة المجلس لأطر التعليمية التي تكرر غيابها عن الفصول الدراسية مما انعكس سلبا على نفسية ومستوى التلاميذ، والذين يعانون حاليا في المستويات الاعدادية والثانوية وخير دليل نسب الرسوب المسجلة خلال السنتين الاخيرتين.

أما الجانب الفلاحي: غياب تام لدعم الفلاح الصغير، وغياب مراقبة الضيعات الفلاحية الكبرى التي تستعمل المبيدات والأدوية السامة والخطيرة والمضرة بالصحة، بإضافة إلى استنزاف الفرشة المائية من طرف الفلاحين الكبار.

2- سي كمال في نظركم هل كان الشباب عنصرا فاعلا ومؤثرا خلال الحملة الانتخابية ومطالبته بالتغيير والذي أفرز فوز العدالة والتنمية بالمنطقة؟

نعم، وكما لايخفى على أحد فإن الشباب ناضل من أجل التغيير، فالشباب منذ ستة سنوات وهو يناضل ضد رموز الفساد بالمنطقة.

فالشباب لجأ إلى حزب العدالة والتنمية لأنه يرى بأن الوجوه التي تمثل الحزب بالمنطقة ستكون هي الحل للمشاكل التي تتخبط بها المنطقة، حيث شكل الشباب إلى جانب مرشحي العدالة والتنمية خلايا نائمة مهمتها تعبئة الساكنة من أجل التغيير وذلك ما تجلى في المسيرات الحاشدة بالجماعة والتي قادها الشباب.

فالشباب حاليا يدعم العدالة والتنمية ويطالبهم بالوفاء بالوعود التي قطعها مرشحي العدالة والتنمية على انفسهم.

3- سي كمال ماهي انتظاراتكم من حزب العدالة والتنمية بجماعة زاوية سيدي الطاهر؟

فمرشحي العدالة والتنمية لا يخفى عليهم مطالبنا لان بعضهم عاش معنا نفس المحن التي سببها سوء تدبير المجلس الاستقلالي السابق، فمطالبنا معروفة ولاتخفى على أحد.

4- سي كمال ماهي أهم الملفات التي يجب على المجلس القادم معالجتها؟

أول مطلب يتجلى في محاسبة المجلس السابق منذ أن تولى تدبير شؤون الجماعة

ثاني مطلب وهو مراجعة بعض المهام التي أكلت لبعض الموظفين الذي كانوا يستغلون غياب أعضاء المجلس السابق.

ثالث مطلب وهو معالجة الملفات الخاصة بالمقالع والمجال الصحي والتعليمي وتحسين الخدمات الإدارية داخل جماعة زاوية سيدي الطاهر وتمكين المواطن من الوثائق الإدارية التي يحتاج لها بكل سهولة.

5- وأخيرا سي كمال ماهي الرسالة الأخيرة لشباب المنطقة؟

رسالتي ستكون موجهة للشباب الفاعل بالمنطقة، يجب عليهم التكثل داخل فدراليات لتكون كلمتهم مسموعة وذات صيت واسع داخل الجماعة، بإضافة إلى مراقبة عمل المجلس القادم والذي سيتشكل خلال بحر هذا الأسبوع.

6-سي كمال كلمتك الأخيرة

مرة أخرى أشكر جريدة تمازيرت بريس على انفتاحها واهتمامها بالشباب والشؤون المحلية، ونتمنى أن يكون المجلس القادم في مستوى التطلعات التي وضعتها الساكنة في أعضاء حزب العدالة والتنمية.




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حوار مع رئيس الكونغرس العالمي الأمازيغي فتحي بنخليفة

حوار مع رئيس جمعية أزا للثقافة والبيئة والتنمية الإجتماعية

حوار مع الفائز بالجائزة الاولى في صنف القصة القصيرة بالأمازيغية

الفنانة فاطمة أبنسير لتمازيرت بريس المسرح الأمازيغي يعاني في غياب الدعم

الدمناتي : لابد من الحيطة والحذر أمام القوى المحافظة المناهضة لترسيم اللغة الأمازيغية

حوار مع عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية

حوار مع المدير الجهوي لوزارة الاتصال – جهة سوس ماسة درعة - السيد مصطفى جبري

الدكتور الحسان بومكرض عميد الكلية المتعددة التخصصات بآسفي يتحدث عن جديد الدخول الجامعي 2012/2013

وفاء مرّاس : منطقة تاهلة ساهمت في الاستقلال لكن نالت التهميش والإقصاء

ضرورة توحيد اللغة الأمازيغية من حيث الرسومات