أضيف في 2 يونيو 2015 الساعة 13:55


تمازيرت بريس تحاور النقابي والحقوقي حسن ايت ايلاس


 

حاوره: كمال العود


في إطار انفتاحها على مختلف الطاقات والأطر التي يزخر بها إقليم تارودانت تستضيف جريدة تمازيرت بريس المناضل والنقابي والحقوقي والسياسي الاستاذ حسن ايت ايلاس الكاتب الاقليمي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بتارودانت، عضو مجلسها الوطني، والمسؤول الأول عن التسيير والإشراف على هذه النقابة بإقليم تارودانت.

س: مرحبا بك معنا سي حسن، سي حسن نريد منك أن تعطينا صورة عن وضعية نقابتكم ومجمل أنشطتها بإقليم تارودانت؟

ج: أولا أشكركم على هذه الالتفاتة وأحيي فيكم عملكم الجاد من أجل الاسهام في إيصال المعلومة إلى الرأي العام، أما فيما يخص سؤالك فنقابة كدش لديها تمثيلية في القطاعين العام والخاص.

فيما يخص القطاع العام فالنقابة متواجدة في جميع القطاعات الحيوية بالإقليم، أما القطاع الخاص فنحن نناضل في القطاع الفلاحي والمؤسسات الانتاجية والمقالع والنقل...إلخ.

س: كما تعلمون يعيش المغرب على إيقاع انتخابات ممثلي العمال، فكيف تدبرون هذه الانتخابات؟

ج: نحن نعمل وفق استراتيجية محكمة مبنية على التواصل والقرب من الطبقة الشغيلة وأيضا عن طريق زيارات ميدانية للمؤسسات والوحدات الفلاحية والانتاجية مسلحين بمطويات ونداء منظمتنا العتيدة، وقد استطعنا تغطية جميع الدوائر الانتخابية.

س: سي حسن، ماهي الملفات والقضايا التي تناضلون من أجلها بالاقليم؟

ج: نشتغل طيلة السنة من أجل تحقيق مطالب الطبقة الشغيلة فيما يخص مثلا قطاع الوظيفة العمومية وعلى وجه الخصوص قطاع التعليم فإننا نناضل من أجل تمكين الاساتذة والأطر من التعويضات عن العمل في المناطق النائية ومن أجل حركة انتقالية ديمقراطية شفافة يغلب عليها طابع تكافؤ الفرص.

كما نشتغل على ملفات ومطالب تخص قطاع الصحة من أجل تمكين الشغيلة في هذا القطاع من الوسائل والتعويضات وغيرها من المطالب المشروعة.

والنقابة تشتغل أيضا وتناضل بجانب الفلاحين والفقراء والعمال المهضومة حقوقهم في مختلف القطاعات الحيوية من فلاحة ومقالع ونقل وغيرها.

ونحاول دائما إيجاد الحلول المناسبة والمرضية للجميع من خلال تضافر الجهود من أجل الارتقاء بوضعية الطبقة الشغيلة بالإقليم.

س: سي حسن، أنتم تناضلون كنقابيين وأيضا كحقوقيين فكيف تقيمون وضعية حقوق الانسان بإقليم تارودانت؟

ج: شكرا على إثارة هذا السؤال في الحقيقة لاحظنا مؤخرا ممارسات وتضييقات على العمل النقابي والحقوقي وأيضا السياسي بالاقليم، وقد نبهنا مرارا وتكرارا بهذه السلوكات باستنكارنا لها ونجدد استنكارنا لها ونطالب الجهات المعنية بإيقاف المتابعات بحق النشطاء، فالناشط الحقوقي والنقابي والسياسي ليس مجرما وعلى المسؤولين بإقليم تارودانت أن يعوا ويواكبوا الاصلاحات التي قامت وتقوم بها الدولة المغربية في مجال حقوق الانسان.

س: تشاع أخبار على أن الكدش بتارودانت تعيش صراعات فما صحة هذه الاشاعات؟

ج: إذا كانت هناك صراعات فهي في ذهن من يروجها، فالنقابة تعيش وتشتغل وفق قوانينها التنظيمية ونحن نشتغل داخل النقابة بتارودانت وفق جو أخوي يطبعه الاحترام والانضباط للقرارات هياكل نقابتنا المناضلة.

س: ماهي رسالتكم إلى الطبقة الشغيلة؟

ج: من خلالكم أدعوا مناضلي ومناضلات ومتعاطفي وجميع الطبقة الشغيلة بالإقليم إلى التصويت على اللون الاصفر، لون نقابتهم العتيدة من أجل العمل النقابي الجاد النظيف والمناضل.

وذلك يوم الاربعاء 03 نونبر 2015 بالنسبة للقطاع العمومي، ومن 01 إلى 10 نونبر 2015 للقطاع الخاص. وشكرا لجريدتكم.      




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حوار مع رئيس الكونغرس العالمي الأمازيغي فتحي بنخليفة

حوار مع رئيس جمعية أزا للثقافة والبيئة والتنمية الإجتماعية

حوار مع الفائز بالجائزة الاولى في صنف القصة القصيرة بالأمازيغية

الفنانة فاطمة أبنسير لتمازيرت بريس المسرح الأمازيغي يعاني في غياب الدعم

الدمناتي : لابد من الحيطة والحذر أمام القوى المحافظة المناهضة لترسيم اللغة الأمازيغية

حوار مع عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية

حوار مع المدير الجهوي لوزارة الاتصال – جهة سوس ماسة درعة - السيد مصطفى جبري

الدكتور الحسان بومكرض عميد الكلية المتعددة التخصصات بآسفي يتحدث عن جديد الدخول الجامعي 2012/2013

وفاء مرّاس : منطقة تاهلة ساهمت في الاستقلال لكن نالت التهميش والإقصاء

ضرورة توحيد اللغة الأمازيغية من حيث الرسومات